شبكة ومنتديات الفردوس الأعلى الجهادية
يسعدنا اخي الزائر واختي الزائرة ان تسجل معنا وتشاركنا في قلمك وافكارك وابداعاتك

اهلا بكم جميعا
المواضيع الأخيرة
تجليات المعراجالأحد 03 مايو 2015, 12:19 amدمعة حزينة
تغريداتالجمعة 05 سبتمبر 2014, 9:11 pm*سلسبيلا*
بعض صور مدن فلسطينالسبت 02 أغسطس 2014, 4:37 pm*سلسبيلا*
دروس احكام التجويدالثلاثاء 08 يوليو 2014, 4:36 pm*سلسبيلا*
تتنبيه تنبيهالخميس 03 يوليو 2014, 11:41 pm*سلسبيلا*
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط شَبكِة وَمُنتَدَيَات الفِردَوس ِ الأَعلى..غُرفة سُمُوّ ِ المَشَاعِر الأِيمَانِيَّة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط شبكة ومنتديات الفردوس الأعلى الجهادية على موقع حفض الصفحات
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية

برامج ننصح بها
برامج ننصح بها
microsoft office winrar 3.90
c cleaner mozilla firefox
total commander video convertor windows xp sp3
برامج تهمك




















أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
5699 المساهمات
4286 المساهمات
3368 المساهمات
1451 المساهمات
1261 المساهمات
847 المساهمات
795 المساهمات
670 المساهمات
642 المساهمات

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
*سلسبيلا*
نائبة المدير
نائبة المدير
الجنس : انثى عدد المساهمات : 5699
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
المزاج المزاج : رائع
تعاليق : :

أكتب ما يقوله النّاس ضدك في | أوراقّ *

. . . . . . . . . . . . . . . وضعها تحت قدميك !

فـ كلما زادت الأوراق (ارتفعت أنت الى الأعلى )

اعلان رد: دروس احكام التجويد

في الثلاثاء 08 يوليو 2014, 4:36 pm
المد و القصر 

تعريف المد : 

المد لغة : الزيادة . 

واصطلاحاً : إطالة الصوت بحرف المد إلى أكثر من حركتين عند ملاقاة همز أو سكون. 

تعريف القصر : 
لغة : الحبس . 

واصطلاحاً : إثبات حرف المد قدر حركتين نحو {قاصرات } كما في قوله تعالى {وَعِنْدَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ عِينٌ} (سورة الصافات الآية: 48).


* حروف المد : 

حروف المد ثلاثة الواو الساكنة المضموم ما قبلها نحو {يقول} كما في قوله تعالى {يَقُولُ الإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ} (سورة القيامة الآية: 10) ، والياء الساكنة المكسور ما قبلها نحو {قيل} كما في قوله تعالى {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ ارْكَعُوا لا يَرْكَعُونَ} (سورة المرسلات الآية: 48) ، والألف التي هي ساكنة بوضعها والمفتوح ما قبلها نحو {يغشي} كما في قوله تعالى {وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى} (سورة الليل الآية: 1) ويجمعهم لفظ ( واي ) في قول صاحب التحفة 

حروفه ثلاثة فعيها من لفظ وأي وهي في نوحيها 

حرفا اللين : 

هما الياء والواو الساكنتين المفتوح ما قبلهما نحو {بيت} كما في قوله تعالى {فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنْ الْمُسْلِمِينَ} (سورة الذاريات الآية: 36) ـ نحو {خوف} كما في قوله تعالى {الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ} (سورة قريش الآية: 4) . 

قال صاحب التحفة : 
واللين منها الياء وواو سكنا إن انفتاح قبل كل أعلنا 

* أسباب المد :
1. الهمزة : فمصادفة حرف المد همزة يؤدي إلى مد . والهمزة سبب في المدود التالية : ( المد المتصل ، والمد المنفصل ، ومد البدل ) .

2. السكون : فمصادفة حروف المد سكونا يؤدي إلى مد : والسكون سبب في المدود التالية : ( المد العارض للسكون ، و المد اللازم ، ومد اللين ) .

* أحكام المد :
اولا : المد الجائز : وهو ما اختلف القراء في مده ومقداره . ويمد هذا : ( أربع ، أو خمس حركات - كما تريد - وعن طريق الطيبة حركات ) .
وجاء عن طريق الصاحي أربعة أو خمسة يا صاحبي

المد المنفصل: 

هو أن يقع الهمز بعد حرف المد وكل منهما في كلمة مثل {قالوا آمنا} كما في قوله تعالى {قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ} (سورة الأعراف الآية: 121) ، {وفي أنفسكم } كما في قوله تعالى {مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ} (سورة الحديد الآية: 22) . 

العارض للسكون : 

هو أن يقع السكون العارض بعد حرف المد واللين في حالة الوقف نحو {متاب } ـ {العالمين} كما في قوله تعالى {قُلْ هُوَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ مَتَابِ} (سورة الرعد الآية: 30) ، وقوله تعالى {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} (سورة الفاتحة الآية: 2) ، وحكمه الجواز ، لجواز قصره ومده لجميع القراء . 


وإليك الدليل على ما سبق من التحفة : 

والـمـد أصلـي وفـرعـي لـه وســم أولاً طبـيعيـاً وهــو
مـالا تـوقـف لـه علـى سـبب ولا بـدونــه الحروف يختلـف
بل أي حرف غير همز أو سكـون ما بعد مد فالطبـيعـي يـكـون
والآخر الفرعي موقـوف علـى سبـب كهـمز أو سـكون مسجلا
حـروفـه ثـلاثـة فـعيـهـا من لفظ وأي وهي في نـوحيـها
والكسر قبل الياء وقبل الواو ضم شرط وفتح قبـل ألـف يـلـتزم
واللين منهـا اليـاء واو سكـتا إن انفتـاح قبـل كـل أعلــنا 

أنواع المد وأحكامه : 

للمد أحكــام ثلاثـة تـدوم وهو الوجـوب والجواز واللزوم
فواجب إن جاء همز بعد مد في كلمـة وذا بمتصـل بعــد
وجـائز مد وقصر إن فعـل كل بكلمــة وهـذا المنفصـل
ومثل ذا راق عرض السكون وقـفاً كتعلمــون نـستعيــن
أو قدم الهمز على المـد وذا بـدل كآمنوا وإيمـانـاً خــذا
ولازم إن السكـون أصــلاً وصـلاً ووقفـاً بعد مـد طولا 

ثانيا : المد الواجب : وهو ما اتفق القراء على مده واختلفوا مقداره . ويمد هذا ( 4 ، 5 ، 6 حركات ) .
له نوع واحد وهو :

المد المتصل : وهو ما جاء فيه بعد حرف المد همز متصل به في كلمة واحدة مثل {السماء} كما في قوله تعالى {وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا} (سورة الشمس الآية: 5). 

حكمه : الوجوب لإجماع القراء على مده زيادة على مافية من الطبيعي وإن تفاوت القراء في مقدار هذه الزيادة ومقدار مده لحفص أربع أو خمس حركات إن كان متوسطاً وإن تطرف ؛ وأما الجواز فهو خاص بالمنفصل والعارض للسكون والبدل . 



ثالثا : المد اللازم : وهو ما اتفق القراء على مده ومقداره . ويمد ( ست حركات عند الجميع ) .

تعريف أخر : هو أن يقع السكون الأصلي بعد حرف المد أو اللين في كلمة أو في حرف وسمي لازماً للزوم مده حالة واحدة وهي قدر ست حركات للجميع وقد سبقت الإشارة إليه في باب أنواع المد وأحكامه . 

أقسام المد اللازم وتعريف كل منهما : 

ينقسم المد اللازم إلى قسمين : كلمي وحرفي : وكل منهما إلى مخفف ومثقل . 

فالكلمى : 

هو أن يقع فيه بعد حرف المد سكون أصلي ثابت وصلاً ووقفاً في كلمة فإن أدغم الساكن فيما بعده فهو المثقل نحو {الحاقة} كما في قوله تعالى {الْحَاقَّةُ مَا الْحَاقَّةُ} (سورة الحاقة الآية: 1-2) ، وإن لم يدغم فهو الكلمى المخفف وذلك في كلمتين في القرآن (ألآن) موضعي يونس {أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آمَنْتُمْ بِهِ آلآنَ وَقَدْ كُنْتُمْ بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ} (سورة يونس الآية: 51) – {ءآلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنْ الْمُفْسِدِينَ} (يونس الآية: 91). 

الحرفي : 

أن يقع بعد حرف المد سكون أصلي ثابت وصلاً ووقفاً في حرف هجاؤه على ثلاثة أحرف سواء كان حرف المد من حروف اللين أو المد ، وحروفه ثمانية مجموعة في ( كم عسل نقص) وهي الكاف والميم والعين والسين والنون واللام والقاف والصاد فإن أدغم السكون في الذي بعده فهو الحرفي المثقل كاللام في ( ألم ) كما في قوله تعالى {ألم} (سورة البقرة الآية: 1) وإن لم يدغم فهو المخفف كالميم في ( ألم ) كما في قوله تعالى {أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى} (سورة الضحى الآية: 6) . 

يتلخص هذا في أن المد اللازم أربعة أنواع : 

1 ـ كلمي مثقل . 

2 ـ كلمي مخفف . 

3 ـ حرفي مثقل . 

4 ـ حرفي مخفف . 

تمد جميعها قدر ست حركات ما عدا العين من فاتحة مريم والشورى فقد جاز فيها التوسط والطول ولكن الطول أفضل ، ويلاحظ أن المد الكلمى المثقل يقع في أوائل السور وأثنائها وأواخرها ـ نحو {والصافات صفا} كما في قوله تعالى {وَالصَّافَّاتِ صَفًّا} (الصافات:1) ، {ولا الضالين} كما في قوله تعالى {صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ} (سورة الفاتحة الآية: 7) . 

أما المد اللازم الحرفي المثقل والمخفف فلا يقع إلا في أوائل السور والحروف التي وقعت في فواتح السور أربعة عشر حرفاً مجموعة في (صله سحيراً من قطعك) وهي {الصاد ـ اللام ـ الهاء ـ السين ـ الحاء ـ الياء ـ الراء ـ الميم ـ النون ـ القاف ـ الألف ـ الطاء ـ العين ـ الكاف} وهذه مجموعة تنقسم إلى ثلاثة أقسام : 

1 ـ قسم يمد مداً لازماً وهو الحروف الثمانية "كم عسل نقص "ويجوز في العين التوسط والقصر كما سبق نحو {ص} كما في قوله تعالى {ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ} (سورة ص الآية: 1). 

2 ـ قسم يمد مداً طبيعياً وهو الحروف الخمسة ( هي طهر ) نحو {طه} كما في قوله تعالى {طه} (سورة طه الآية: 1). 

3 ـ وقسم لا يمد أصلاً وهو الألف . 

قاعــدة : 

إذا اجتمع سببان من أسباب المد وكان أحدهما قوياً والآخر ضعيفاً يعمل بالقوي ويلغي الضعيف وذلك نحو { آمين البيت الحرام } كما في قوله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلا الْهَدْيَ وَلا الْقَلائِدَ وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا} (سورة المائدة الآية: 2) ففيه مدان لازم وبدل ويعمل باللازم ـ وكذلك وجاءوا أباهم ـ يلغي البدل ويعمل بالمنفصل عملاً بقول بعضهم : 

أقوى المدود لازم فما اتصـل فعارض فـذو انفصـال فبدل
وسـببـا مـد إذا مـا وجدا فـإن أقـوى السببين انفردا 

وإليك دليل المد اللازم وأقسامه من التحفة :

أقسـام لازم لديـهم أربعــة وتلك كلمـي وحرفـي معــه 

كلاهمــا مخفــف مثقــل فهـــذه أربعــة تفصــل 

فإن بكلمــة سكون اجتمــع مع حرف مـد فهو كلمي وقع 

أو في ثلاثي الحروف وجــدا والمد وسطــه فحرفـي بدا 

كلاهمـا مثقــل إن أدغمــا مخفف كل إذا لـم يـدغمــا 

واللازم الحــرفي أول السور وجوده وفي ثمانـي انحصــر 

يجعلها حروف كم عسـل نقص عين ذو وجهين والطول أخص 

وما سوى الحرف الثلاثي لا ألف فمده مـداً طبيعيـــاً ألــف 

وذاك أيضاً في فواتـح السـور ويجمـع الفواتـح الأربـع عشر 

في لفظ حي طاهر قـد انحصـر صله سميراً من قطعـك ذا اشتهـر 


--------------------------------------------------------------------------------

أقسام المد :
--------------
ينقسم إلى :
1- مد أصلي 
2- مد فرعي 

1- المد الأصلي :
هو المد الطبيعي أو الأصلي - هو الذي لاتقوم ذات حرف المد إلابه ، ولاتستقيم الكلمه إلابوجوده ، ولايتوقف على سبب من همز أو سكون ، بل يكفي فيه وجود أحد حروف المد الثلاثة السابقه 

ومقدار مده : حركتان ( 2 ) والحركه بمقدار قبض الأصبع ، أو بسطه بحالة متوسطه ليس بسرعه ، ولابتأن 

سبب تسميته أصليا :
لأصالته بالنسبه إلى غيره من المدود ، وذلك لثبوته على حاله واحدة ، وهي مدة حركتان فقط ، ولأن ذات الحرف لاتقوم إلابه ولعدم توقفه على سبب من أسباب المد ، وهي الهمز والسكون 
ويسمى أيضا مدا طبيعيا لأن صاحب الطبيعه السليمه لايزيد فيه ولاينتقص عن مقداره ، ومقداره حركتان 


أنواع المد الأصلي :
ينقسم إلى 3أقسام :
الأول : أن يكون حرف المد ثابتا وصلا ووقفا سواء كان متوسط مثل ( قال ، يقول ، قيل )
أو متطرف مثل ( ضحاها ، قالوا ، وأملي ) 
ومن هذا النوع أيضا الأحرف الهجائيه الخمسه الواقعه في فواتح السور ، وجاءت على حرفين ثانيهما حرف مد ، وقد جمعهما صاحب التحفه في قوله ( حي طهر ) 

الثاني : أن يكون حرف المد ثابتا في الوقف دون الوصل ، وذلك في الألفات المبدله من التنوين المنصوب مثل ( عليما حكيما ) ويكون تنوين بالفتح ، في حالة الوقف 
وكذلك الألفات التي عليها سكون مستطيل في مثل ( أنا نذير ) ، ( لكنا هو الله ربي ) ، ( الظنونا ) ، ( الرسولا ) ، ( السبيلا ) ، ( كانت قواريرا ) وذلك في حالة الوقف 

وكذلك المدود التي تحذف في حالة الوصل خشية التقاء الساكنين ، وثبت في الوقف ، مثال الألف ( وقالا الحمد لله ) ، ومثال الياء ( وما في الأرض ) ، ومثال الواو ( قل ادعوا الله ) 


الثالث : أن يكون حرف المد ثابتا في الوصل دون الوقف مثل ( إنه هو ) ، ( به بصيرا ) وهذا النوع من المد الأصلي يطلق عليه ( مد الصله ) وهو خاص بهاء الضمير التي سوف يأتي الكلام عليها ، وعلامته ( واو ) صغيرة بعد الهاء المضمومه ، و( ياء ) صغيرة بعد الهاء المكسورة 


2- المد الفرعي :
هو المد الزائد على الطبيعي لسبب من الأسباب التاليه :
وللمد الفرعي اسباب واحكام هي :
- لفظي 
-معنوي 

اللفظي : يكون بسبب ( الهمز والسكون ) مثل { جاء - الحاقه - العالمين }
وسمي كل واحد منهما لفظيا : لانه علة لزيادة مقدار المد الفرعي على المد الطبيعي 

المعنوي : فله انواع : قصد المبالغه في النفي للتعظيم مثل ( لاإله إلا الله )


المد الفرعي و أقسامه 

* المد وأقسامه وأحكامه. المد هو إطالة الصوت بالحرف عند النطق به ليظهر الكلام بوضوح، وحروفه ثلاثة: الألف الساكنة بعد فتح، والياء الساكنة بعد فتح، والياء الساكنة بعد كسر، والواو الساكنة بعد ضم. مثل: الرحمن الرحيم، يقولون. وهو قسمان: مد أصلي و مد فرعي.

المد الأصلي: هو المد الطبيعي لأي حرف من حروف المد الثلاثة ليس بعد همزة ولا سكون، ومعنى طبيعي أي يمد الصوت به قدر حركتين أي قدر قولك: واحد أثنين مثل قوله تعالى: ((أَتُمِدونَني بِمَالً)) بوضوح وترتيل هادئ، وأكثر المدود في القرآن من هذا المد السهل.

المد الفرعي: هو المد الزائد عن الطبيعي بسبب وجود الهمزة أو السكون بعد حرف المد. ومعنى زيادة المد هنا أن يكون بمقدار أربع حركات أو خمسة أي كما تعد من واحد إلى أربعة أو خمسة، ولهذا المد أقسام وأحكام كما أن هناك مداًّ معنوياً إسمه: 

مد التعظيم: في مثل قولك ”لا إله إلا الله“ فالمقصود هنا المبالغة في النفس للتعظيم. وسنوضح فيما يلي أنواع المد الفرعي وحكم كل نوع منها.

المد الفرعي وحكم كل نوع :

وهو إما مد متصل أو منفصل أو عارض للسكون أو مد لين أو مد بدل أو مد لازم مثقل أو مخفف في الكلمة أو في الحرف وإليك توضيح كل ذلك: 

المد الواجب المتصل: وهو ما كان سببه الهمزة المتصلة بحرف المد قبلها من نفس الكلمة، مثل جاء، جيئ، سوء. تمد كل منها أربع أو خمس حركات وجوباً.

المد الجائز المنفصل: وهو ما كان سببه الهمزة المنفصلة من حرف المد في كلمة أخرى مثل: ((إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ في لَيْلَةِ القَدْرِ)) ((إِنِّي أَنَا الله)) ((قُولُوا آمَنَّا)) ويجوز مده من أربع حركات إلى خمس جوازاً.

المد العارض للسكون: وهو أن يأتي بعد حرف المد سكون غير أصلي بل سببه الوقف فقط، مثل: ((وَإِيَاكَ نَسْتَعِينْ)) ((لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيد)) ويمد حركتان أو أكثر إلى ست حركات.

المد اللين: ويلحق بالمد العارض للسكون، وتكون عندما يقع السكون بعد حرف لين الواو والياء الساكنتين المفتوح ما قبلهما مثل: ((عَلَيْهِم دَائِرَة السَّوءِ)) ((مِنْ شيءٍ)) ((قُرَيش)) ((البَيْت)) ويمد حركتان ويجوز مده أكثر.

المد البدل: هو في الأصل عبارة عن همزتين الأولى متحركة والثانية ساكنة، أدخلت الثانية في الأولى فأبدلت الأولى مدا من جنس حركتها أما ظاهرة الواضح لنا، فهو أن تأتي الهمزة قبل حرف مد في كلمة واحدة، مثل: ((هَل آمَنكُم عَلَيْه)) أصله بهمزتين ”أأمنكم“ أوتي: أُأْتي. أدخلت الثانية في الأولى وأبدلت مدا من جنس حركة الأولى، ومثل: ”إيمانا“ أصله إأمانا، أبدلت الهمزة من كل منهما حرفا ولهذا سمي مد البدل ومقداره حركتان.

المد اللازم الكلمي المثقل: ويكون إذا وقع في كلمة واحدة بعد المد حرف ساكن أصلي ثابت دائماً، يكون مدغماً ولذلك سمي الكلمي المثقل أي في كلمة واحدة، ومدغم كذلك مثل: الطامَّة، الحاقَّة، الصاخَّة، الضالِّين. ويمد إلى ست حركات.

المد اللازم الكلمي المخفف: ويكون إذا وقع في كلمة واحدة حرف ساكن أصلي ولكنه غير مدغم، وذلك سمي بالمخفف، مثل كلمة الآن في قوله تعالى: ((الآنَ وَقد عَصَيْت قبل))، فتنطق آلآن، وتمد إلى ست حركات.

المد اللازم الحرف المثقل: وذلك عند اجتماع السكون الأصلي والإدغام بعد حرف المد في حرف واحد هجاؤه ثلاثة أحرف كما نجد في أوائل السور مثل: ((ألم))، فينطق ألف لام ميم. فاللام تمد مدا لازما مثقلا لوقوعها بعد سكون أصلي مدغم، وتمد إلى ست حركات.

المد اللازم الحرفي المخفف: ويكون عند وقوع الحرف الساكن الأصلي غير المدغم بعد حرف من حروف أوائل بعض السور مثل حرفي الطاء والياء من طه، ويس، والميم من حم. لأن حرف المد في ميم عند قولك حاميم أتى بعده سكون أصلي غير مدغم، ويمد خمس حركات إلى ست.

مراتب المدود والقابها:
________________

أولا- مراتب المدود :

1- المد اللازم 
2- المد المتصل
3- المد العارض للسكون
4- المد المنفصل
5- المد البدل


ويجمع المراتب الخمس العلامة الشيخ إبراهيم شحاتة السمنودي ( رحمه الله ) في قوله :
أقوى المدود لازم فما اتصل فعارض فذو انفصال فبدل 


وإنما كان المد اللازم أقوى هذهالمدود جميعا لأصالة سببه ، وهو السكون الثابت وصلا ووقفا ، ولاجتماعه معه في كلمة واحدة ، أو في حرف ، وللزوم مده حالة واحدة ، وهي ست حركات ،

وأما المتصل فكان في المرتبة الثانية لأصالة سببه وهو الهمز ، ولاجتماعه معه في كلمه واحدة غير أنه مختلف في مقدار مده .


وأما العارض للسكون فكان في المرتبة الثالثة لاجتماع سببه وهو السكون معه في كلمة واحدة غير أن السكون فيه عارض ، ومقدار مده مختلف فيه بين المد والتوسط والقصر 


وأما المنفصل فكان في المرتبة الرابعة لانفصال سببه وهو الهمز ، ولانه مختلف أيضا في مقدار مده 


وأما البدل فكان في المرتبة الأخيرة لان المدود السابقه جميعها يقع سببها بعدها بينما سبب مد البدل متقدم عليه ، كما أن المدود السابقه كلها أصلية ، ولم تبدل من شيء آخر ، بخلاف مد البدل فهو مبدل من الهمز غالبا .


ثم اعلم أنه إذا اجتمع سببان من أسباب المد أحدهما قوي والآخر ضعيف ، عمل بالقوي وألغي الضعيف .

مثال ذلك :
{ ولا ءآمين البيت الحرام } ، ففيه بدل ولازم ، فيلغى البدل ، ويعمل باللازم 

وأيضا قوله { وجاءو أباهم } ، ففيه بدل ومنفصل ، فالهمز الأولى جاءت بعدها واو مد ، وهذا يعتبر من قبيل مد البدل ، والهمزة الثانيه تقدمها واو مد ، وهذا يعتبر من قبيل المد المنفصل ، ولما كان المد المنفصل أقوى من المد البدل فاعتبر المد منفصلا لانه الاقوى ، والغي البدل الاضعف .

وإذا اجتمع مدان من نوع واحد كمنفصلين أو متصلين أو عارضين للسكون فتجب التسوية بينهما ، ولا يجوز زيادة أحدهما ، أو نقصه عن الآخر ، مثل قوله تعالى :
{ والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك } ففي هذه الآية مدان منفصلان ، فإذا مددت المنفصل الأول أربع حركات مثلا وجب مد الثاني أربعا فقط دون زيادة أو نقصان ، وهكذا في بقية أنواع المدود .


ثانيا : ألقاب المدود :
1- مد الصلة: ويكون مد الصلة عند صلة هاء الضمير التي يكنى بها عن المفرد الغائب الواقعه بين متحركين 


* أنواع مد الصلة :
- صلة صغرى 
- صلة كبرى 

الصلة الصغرى :
وذلك إذا وقع بعد هاء الضمير حرف من حروف الهجاء غير الهمزة ، مثل { ألم نجعل له عينين } ، { وأتوا به متشابها } 

الصلة الكبرى :
وذلك إذا وقع بعد هاء الضمير همزة ، مثل { ولايشرك بعبادة ربه أحدا } ، { وهو يحاوره أنا }

ومد الصلة الكبرى يعامل معاملة المد المنفصل 



2- مد التمكين :
وهو مدة لطيفه مقدارها حركتان ( 2 ) ، يؤتي بها وجوبا للفصل بين الواوين في نحو : { ءامنوا وعملوا } ، أو الياءين في نحو { في يومين } حذرا من الادغام أو الإسقاط ، وهو يعتبر من أنواع المد الطبيعي 

وقال بعضهم : هو كل ياءين أولاهما مشددة مكسورة ، والثانيه ساكنه نحو { حييتم } ، و { النبيين } وسمي مد تمكين لانه يخرج متمكنا بسبب الشدة ، وعلى القولين فهو نوع من انواع المد الاصلي 



3- مد عوض :
وهو يكون عند الوقف على التنوين المنصوب نحو { أفواجا } ، فيقرأ ألفا عوضا عن التنوين 

وقال العلامه الضباع في كتاب الاضاءة : هو اللاحق لهاء الكنايه المسبوقه بفعل حذف آخره للجازم ، نحو { يؤده إليك } ، { نوله ما تولى }، وحكمه المد بقدر المنفصل إذا وقع بعد الهاء همز ، وبقدر الطبيعي إذا لم يأت بعدها همز 


4- مد التعظيم :
وذلك في نحو { لاإله إلا أنت سبحانك } ، عند من يقصر المنفصل لهذا المعنى ، ويقال له أيضا مد المبالغه ، فقد ذكر لبن الجزري في النشر قول ابن مهران في كاتب المدات قال : (( إنما سمي مد المبالغه لانه طلب للمبالغه في نفي الالوهيه عما سوى الله سبحانه ))


5- مد الفرق :
وهو عبارة عن الألف التي يؤتي بها بدلا من همزة الوصل في { ءالذكرين } ، {ءالله } ، { ءالئن } ، حاله الابدال بالمد الطويل ، وسمي بذلك للفرق بين الاستفهام والخبر، وهو من أفسام المد اللازم الكلمي المثقل أو المخفف








-----------------------------------------------------

[color=red]الروم والاشمام :
--------------
الاصل في الوقف السكون ، ويجوز الروم والاشمام زيادة على السكون 



الروم : هو الاتيان ببعض الحركه بصوت خفي يسمعه القريب دون البعيد ، ويكون في المرفوع والمجرور 


الاشمام : هو إطباق الشفتين بعد إسكان الحرف ، وندع بينهما انفراجا ليخرج النفس بغير صوت ، إشارة إلى الحركة التي ختمت بها الكلمة ، ولايكون إلا في المرفوع فقط 


فتتلخص من ذلك : أن الاشمام خاص بما آخره ضمه ، والغرض منه الاشارة إلى حركة الحرف الموقوف عليه بانها ضمه ، وان الروم خاص بما آخره كسرة أو ضمه والغرض منه الاشارة إلى حركة الحرف الموقوف عليه كذلك 


هذا المد العارض للسكون وله انواع ثلاثه :

- المنصوب 

- المجرور 

- المرفوع 

المنصوب :
( حرف الياء ( ي ) )ونعني به الذي آخره فتحه ظاهرة لاعراب او غيره ، مثل :{ العالمين } ، { المستقيم }

وله 3 اوجه عند الوقف :
- القصر حركاتان 2
-التوسط 4 حركات 
- المد 6حركات ، وكلها مه السكون المحض من الروم والاشمام 



المجرور :
ونعني به الذي آخره كسرة مثل : { الرحيم } وهذا النوع به 4 اوجه :

الاوجه الثلاثه المتقدمه في المنصوب أعني : القصر والتوسط والمد مع السكون المحض ، ثم الروم مع القصر ، لان الروم كالوصل فلا يكون إلا مع القصر 


المرفوع :
ونعني به الذي آخره ضمه مثل : { نستعين } وهذا النوع فيه سبعه اوجه هي :
الثلاثه المتقدمه مع السكون المحض ، والثلاثه مع الاشمام ، والوجه السابع الروم مع القصر 

وإذا وقفنا على المد المتصل المنصوب مثل : { جاء } ، { شاء } ففيه ثلاثه اوجه وهي :
المد 4 حركات ، وخمس وست حركات بالسكون المحض 

وإن كان مجرورا مثل : { من السماء } فيه 5 اوجه عند الوقف وهي :
اربع حركات ، وخمس وست بالسكون المحض ، والرابع والخامس الروم على المد اربعا وخمسا 

وان كان مرفوعا مثل : { يشاء } ففيه 8 اوجه عند الوقف ، وهي الثلاثه المتقدمه بالسكون المحض ، والاشمام على الثلاثه ، والروم على اربع وخمس

- واعلم ان الروم كحاله الوصل في مقدار الحركات ، فإن وصل بحركتين فالروم ياتي على حركتين ، وان وصل باربع او خمس حركات فانه ياتي على ذلك 

واما المد اللازم في حاله الوقف عليه ان كان مرفوعا مثل : { ولاجان } 
ففيه 3 اوجه :
المد 6 كركات مع السكون المحض ، والمد 6حركات مع الروم ، والمد 6 حركات مع الاشمام ، وان كان مجرورا مثل : { غير مضار } ففيه وجهان : المد 6حركات مه السكون المحض ، والمد 6حركات مع الروم 
وان كان منصوبا مثل : { صواف } ففيه وجه واحد : السكون المحض 

--------------------------------------------------------------------------------

درس مخارج الحروف وصفاتها 
==================
تعريف المخرج :
لغه : محل الخروج 
اصطلاحا : محل خروج الحرف ، وتمييزه عن غيره 

* معرفة مخرج الحرف ، أو كيف تعرف مخرج الحرف ؟
هو أن ندخل عليه أي حرف متحرك سواء كان الحرف همزة أم غيرها مع تسكين الحرف أو تشديدة ، وحيثما انقطع الصوت بالحرف فهو مخرجه ، فمثلا :
إذا أردت أن تعرف مخرج الباء فقل ( أب ) أو الميم فقل ( أم ) أو الخاء فقل ( أخ ) وبذلك يعرف مخرج الحرف .

* فائدة المخارج 
-----------------
المخارج للحروف بمثابة الموازين ، تعرف بها مقادير الاشياء ، فتتميز عن بعضها .
فبالمخارج تتميز ذوات الحروف والفاظها ، ويظهر الفرق بين الثاء والسين ، وبين الذال والزاي ، وبين الضاد والطاء ....... وهكذا 

* عدد مخارج الحروف 
----------------------
وعدد مخارج الحروف هي 17 مخرج وهذا مااخذ به اكثر العلماء 


اين توجد مخارج الحروف ؟
توجد مخارج الحروف في خمسة اعضاء وهي :
1- منطقة الجوف 
2- منطقة الحلق 
3- منطقة اللسان 
4- منطقة الشفتين 
5- منطقة الخيشوم



جدول لمخارج الحروف :
1- منطقة الجوف ( فيها مخرج واحد وبها من الحروف ثلاثة احرف )

=========================================
1- الألف المدية 

2- الياء المدية 

3- الواو المدية 

---------------------------------------------
2- منطقة الحلق ( فيها ثلاثة مخارج وبها من الحروف سته )
=====================================
1- الهمزة والهاء ( من اقصى الحلق ) 
2- العين والحاء ( من وسط الحلق )
3- الغين والخاء ( من ادنى الحلق )

-----------------------------------------
3- منطقة اللسان ( فيها عشرة مخارج وبها الحروف ثمانية عشر حرفا ( 18 ) )

===============================

1- القاف 
2- الكاف 
3- الجيم 
4- الشين 
5- الياء غير المدية 
6- الضاد 
7- اللام 
8- النون المظهرة 
9- الراء 
10- الطاء 
11- الدال 
12- التاء 
13- السين 
14- الصاد 
15- الزاي 
16- الظاد 
17- الذال 
18- الثاء 

--------------------------------------------------------

4- منطقة الشفتين ( فيها مخرجان وبها من الحروف اربعة احرف )
=======================================
1- الباء مع انطباق الشفتين 
2- الفاء من بطن الشفه السفلى مع اطراف الثنايا العليا 
3- الميم المظهرة 
4- الواو غير المدية 

----------------------------------------
5- منطقة الخيشوم ( فيها مخرج واحد وبها من الحروف حرفان )
======================================
1- غنة الميم المخفاة أو المدغمة أو المشددة 
2- غنة النون المخفاة أو المدغمة أو المشددة أو التنوين 



شرح كل قسم من مخارج الحروف :
====================

1- منطقه الجوف : وهو الخلاء الداخل في الفم والحلق ، وفيه مخرج واحد ، ويخرج منه حروف المد الثلاثه 
أ الالف الساكنه المفتوح ماقبلها 
و الواو الساكنه المضموم ماقبلها 
ي الياء الساكنه المكسور ماقبلها 


وسميت احرف مد : لانها تخرج بامتداد من غير كلفه لاتساع مخرجها 

وتسمى( بالحروف الجوفيه ، والحروف الهوائيه )

----------------------------------

2- منطقه الحلق : وفيه ثلاثه مخارج جزئيه ، تخرج منها سته حروف :
1- اقصى الحلق : اي ابعده مما يلي الصدر ، ويخرج منه ( الهمزة والهاء )

2- وسط الحلق : اي مابين اقصاه وادناه ، ويخرج منه ( العين والحاء )

3- ادنى الحلق : اي اقربه مما يلي الفم ، ويخرج منه ( الغين والخاء )

وتسمى هذه الحروف السته حروفا ( حلقيه ) لخروجها من الحلق


---------------------------------------------------


[size=7][color=darkblue]3- منطقه اللسان : وفيه عشرة مخارج ، يخرج منها ثمانيه عشر حرفا وهي :

1- مابين اقصى اللسان مما يلي الحلق مع مافوقه من الحنك الاعلى تخرج ( القاف )

2- اقصى اللسان تحت مخرج القاف يخرج حرف ( الكاف ) وتسمى كل منها حروف : لهويه 


3- من وسط اللسان مع مايليه من سقف الحنك الاعلى تخرج ( الجيم - الشين - الياء غير المديه ) اي الياء المتحركه 

4- من اول حافته إلى مايلي الاضراس من الجانبين ، او من احداهما ، يخرج حرف ( الضاد ) وخروجها من الجهه اليسرى اسهل واكثر استعمالا ، ومن اليمنى اصعب واقل استعمالا ، ومن الجانبين معا اعز واعسر ، 
وتسمى : مستطيله لاستطاله مخرجها ، وحرف الضاد ( اصعب الحروف ) واشدها على اللسان ، ولا يوجد في لغه غير العربيه ، ولذلك تسمى لغه ( الضاد ) 


5- ومن ادنى حافه اللسان إلى منتهاها مع مايليها من لثه الاسنانالعليا تخرج ( اللام )

6- ومن طرف اللسان مع مايحاذيه من لثه الاسنان العليا ، تحت مخرج اللام قليلا تخرج النون المظهرة ساكنه كانت ام متحركه ، بخلاف النون المخفاة فمخرجها الخيشوم 

7- ومن طرف اللسان مما يلي ظهره مع مايليه من الحنك الاعلى تخرج ( الراء ) 
وتسمى ( اللام - النون - الراء ) ذلقيه - نسبه لخروجها من ذلق اللسان اي ( طرفه )

8- ومن طرف اللسان مع مايليه من اصول الثنايا العليا تخرج ( الطاء - التاء - الدال ) وتسمى : هذه الثلاثه نطعيه نسبه لخروجها من نطع الفم وهو ( سقف التجويف الاعلى للحنك ) 


9- ومن طرف اللسان وفوق الثنايا السفلى تخرج ( الصاد - الزاي - السين ) 
وتسمى هذه الثلاثه ( اسليه ) نسبه لخروجها من اسله اللسان اي ( طرفه )

10- ومن طرف اللسان مع اطراف الثنايا العليا تخرج ( الظاء - الذال - الثاء ) 
وتسمى هذه الثلاثه ( لثويه ) نسبه لخروجها من قرب اللثه 

----------------------------------------
4- منطقه الشفتين : وفيها مخرجان 
1- من بطن الشفه السفلى ، واطراف الثنايا العليا ، يخرج حرف ( الفاء ) ف

2- ومن بين الشفتين مع انطباقهما تخرج ( الباء -الميم ) ومع انفتاحهما تخرج ( الواو غير المديه اي المتحركه ) وتسمى : هذه الاربعه شفويه : نسبه لخروجها من بين الشفتين 
---------------------------------------


5- منطقه الخيشوم : نافذه بين الانف والفم ، او هو حرف الانف المنجذب الى داخل الفم ، وتخرج منه الغنه في النون والميم المشددتين والمدغمتين والمخفاتين 



ثانيا : صفات الحروف واقسامها ( الصفات التي لها ضد - الصفات لاضد لها )

- ( المتماثلان - المتقاربان - المتجانسان - المتباعدان )

- ( التفخيم والترقيق ) وطبعا احكام الراء وحالاتها في باب التفخيم والترقيق 

- ( الوقف والابتداء ) وتنقسم إلى :
1- الوقف 
2- السكت 
3- القطع 
4- الابتداء
-اقسام الوقف ( اختياري - اضطراري - انتظاري - اختياري ) 
- الوقف الاختياري ( وقف تام - وقف كاف - وقف حسن - وقف قبيح )

- همزتا الوصل والقطع 
- الحذف والاثبات 


لكن راح يبقى درس وهو ( باب هاء التانيث ) هل تعرفه 



( الوقف على مرسوم ويشتمل على عده امور ) هل تعرفه 


وصفات الحروف سبع عشرة صفة تنقسم إلى قسمين:

أ - صفات متضادة (وهي ما لها ضد) وهي عشر.

ب - صفات غير متضادة وهي سبع.
1 - الصفات المتضادة
1 - الهمس
2 - الجهر
3 - الشدّة
4 - الرخاوة
5 - الإستعلاء
6 - الاستفال
7- الإطباق
8 - الانفتاح
9 - الإذلاق
10 – الإصمات

الهمس: الهمس لغة الخفاءُ، واصطلاحاً: جريان النَفَس عند النطق بالحرف لضعفه؛ وذلك لضعف اعتماد الحرف على مخرجه. وحروفها: عشرة يجمعها قولهم: (حثه شخص فسكت).

الجهر: الجهر لغة الإعلان، واصطلاحاً: انحباس جري النفس عند النطق بالحرف لقوته؛ وذلك لقوة اعتماد الحرف على مخرجه، وهو يقابل الهمس، وحروفه: ما سوى حروف الهمس (عَظُمَ وَزْنُ قارِئٍ غضٍّ ذي طَلَب جِدّ).

الشدَّة: الشدّة لغة: القوّة، واصطلاحاً: انحباس جري الصوت عند النطق بالحرف؛ وذلك لكمال قوة اعتماد الحرف على مخرجه. وحروفها ثمانية مجموعة في قولهم: (أَجد قط بكت) أو (أجِدُكَ تُطَبِّق). وهناك حروف متوسطة بين الشدة والرخاوة وهي خمسة يجمعها قولهملن عمر)، وإنما وصفت بذلك أَي بالتوسط لأن الصوت لم ينحبس معها انحباسه مع الشديدة ولم يجر معها جريانه مع الرخوة.

الرخاوة: الرخاوة لغة: اللين، واصطلاحاً:انطلاق الصوت عند النطق بالحرف؛ وذلك لضعف اعتماد الحرف على مخرجه، وهي تقابل الشدة، وحروفها: هي ما عدا حروف الشدة والتوسط، أي: أ،ث،ح،خ،ذ،ز،س،ش،ص،ض،غ،ف،هـ،و،ي.

الإستعلاء: الإستعلاء لغة: الإرتفاع والعلو. واصطلاحاً: خروج صوت الحرف من أعلى الفم، وظهوره من جهة العلو. وحروفه:سبعة يجمعها قولهم (خص ضغط قظ).

الاستفال: الاستفال لغة: الانخفاض. واصطلاحاً: هو ضد الاستعلاء، أي خروج صوت الحرف من أسفل الفم. وحروفها: هي ما سوى حروف الاستعلاء يجمعها قولهم: (ثَبَتَ عِزُّ مَنْ يُجَوِّدْ حَرْفَهُ سلَّ إذ شكا).

الإطباق: الإطباق لغة: الإلصاق. واصطلاحاً التصاق اللسان وإِطباقه على ما يقابله من الحنك الأعلى عند النطق بالحرف مع انحصار الريح بينهما، وحروفها أربعة: الصاد والضاد والطاءُ والظاءُ.

الانفتاح: الانفتاح لغة: الافتراق وهو ضد الإطباق. واصطلاحاً: هو جريان النفَس لانفراج ظهر اللسان عند النطق بالحرف وعدم إطباقه على الحنك الأعلى. وحروفه هي ما سوى حروف الإطباق يجمعها قولهم: (حُقَّ لمنْ وَجَدَ سَعَةَ فزكا شربُ غيثٍ أخذه).

الإذلاق: الإذلاق لغة: حدة اللسان وبلاغته. واصطلاحاً: خفة الحرف بخروجه من ذَلَقِ اللسان وهو منتهى طرفه، أو من ذلق الشفة. وحروف الإذلاق ستة بعضها يخرج من ذلق اللسان وهو منتهى طرفه وهي:الراءُ واللام النون، (لِنَرَ). وبعضها يخرج من ذلق الشفة أي طرفها وهي: الباءُ والفاءُ والميم ( بفم ). وحروفها الستة يجمعها قولهم: (فر من لب). وهي أخف الحروف وأسهلها على اللسان وأكثرها امتزاجاً بغيرها.

الإِصمات: الإصمات هو لغة: المنع. واصطلاحاً: منع انفراد حروفه في أُصول الكلمات العربية الرباعية كجعفر، أَو الخماسية: كسفرجل، فلا بد أَن يكون في بناءِ الاسم الرباعي والخماسي المجردين حرف أَو أَكثر من الحروف المذلقة، لتعادل خفة المذلق ثقل المصمت لصعوبة النطق به على اللسان،فإِن لم تجد ذلك فلك أَن تحكم على تلك الكلمة بأَنها دخيلة في كلام العرب وأنها أعجمية.

وحروف الإِصمات هي ما سوى حروف الإذلاق مجموعة في قولهم: (جِزْ غِشَّ ساقِطٍ صَدَّ ثِقَةً إذ وَعْظُهُ يَحُضُّكَ).

ثالثا - الصفات غير المتضادة1 - الصفير
2 - القلقلة
3 - الانحراف
4 - التكرير
5 - اللين
6 - التفشي
7 – الاستطالة

الصفير: الصفير لغة: صوت يُصَوَّتُ به للبهائم. واصطلاحاً: خروج صوت من الشفتين يشبه صوت الطائر عند النطق بحروفها بين الثنايا وطرف اللسان وهي ثلاثة: أقواها في الصفير الصاد، ثم الزّاي، ثم السّين أضعفها صفيراً.

القلقلة: القلقلة لغة: الصياح وتجيء بمعنى التحريك، واصطلاحاً: اهتزاز مخرج الحرف الساكن عند خروجه، حتى يسمع له نبرة قوية. وحروفها: خمسة يجمعها قولهم: (قُطْبُ جدٍ) نحو: يقتلون، لوط، رقيب.


والقلقلة تنقسم إلى قسمين:

أ - قلقلة صغرى: إذا وقع حرف القلقلة في وسط الكلمة مثل: خلقنا.

ب - قلقلة كبرى: إذا وقع حرف القلقلة في آخر الكلمة فيكون اهتزاز اللسان أكثر من الصغرى مثل: اختلاق. 

الانحراف: الانحراف لغة: الميل والعدول. واصطلاحاً: هو ميل الحرف بعد خروجه عن مخرجه، حتى يتصل بمخرج غيره، وعن صفته حتى يتصل بصفة غيره. وله حرفان: اللام والراءُ وقد سميا بذلك لانحرافهما عن مخرجهما حتى يصلا مخرج غيرهما فـ اللام فيها انحراف إلى طرف اللسان والراءُ فيها انحراف إلى ظهر اللسان وميل قليل إِلى جهة اللام ولذلك يجعلها الأَلثغ لاماً .

التكرير: التكرير لغة: إعادة الشيء مرة أو أكثر. واصطلاحاً: هو ارتعاد رأس اللسان عند النطق بالحرف.

له حرف واحد وهو الراءُ، فالراءُ توصف بصفة زائدة على اللام وهي التكرار لأَنها تقبل التكرار، والمراد بهذه الصفة الاحتراز عنها لا فعلها، إذ كلما ارتعد اللسان مرة خرج راءٌ ولا يجوز إخراج أكثر من راءٍ واحدة. وكيفية الاحتراز عنها أَن تلصق ظهر اللسان بأَعلى الحنك لصقاً محكماً وتلفظ بها مرة واحدة.

اللين: اللين لغة: ضد الخشونة. واصطلاحاً: هو خروج الحرف بسهولة ويسر وقلة كلفة على اللسان.

وله حرفان: الواو والياء الساكنان المفتوح ما قبلهما والموقوف على ما بعدهما بالسكون. نحو: خَوف، بَيت.

التفشي: التفشي لغة: الانتشار والانبثاث. واصطلاحاً: هو كثرة انتشار خروج النفس بين اللسان والحنك وانبساطه في الخروج عند النطق بالحرف. ولها حرف واحد وهو: الشين وسميت بذلك لتفشيها (أي انتشار النفس في الفم عند النطق بها) لرخاوتها.

الاستطالة: الاستطالة لغة: الامتداد. واصطلاحاً: هي امتداد الصوت من أول حافة اللسان إلى منتهاها.

ولها حرف واحد وهو: الضاد، سميت بذلك لاستطالتها في مخرجها، حتى اتصلت بمخرج الظاء،لذلك ينبغي التمييز والاحتراز من الخلط بينهما.

رابعا - الحروف، مخارجها وصفاتها: 
الألف: من الحروف الجوفية. صفاتها: الجهر - الشدة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات.

الهمزة: من الحروف الحلقية. صفاتها: الجهر - الشدة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات.

الباء: من حروف الشفهية (الشفوية). صفاتها: الجهر - الشدة - الاستفال - الانفتاح - الإذلاق - القلقلة.

التاء: من الحروف النِّطعيَّة. صفاتها: الهمس - الشدة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات.

الثاء: من الحروف اللثويَّة. صفاتها: الهمس - الرخاوة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات.

الجيم: من الحروف الشَّجريّة. صفاتها: الجهر - الشدة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات - القلقلة.

الحاء: من الحروف الحَلقيَّة. صفاتها: الهمس - الرخاوة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات.

الخاء: من الحروف الحَلقيَّة. صفاتها: الهمس - الرخاوة - الاستعلاء - الانفتاح - الإصمات.

الدال: من الحروف النِّطعيَّة. صفاتها: الجهر - الشدة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات - القلقلة.

الذال: من الحروف اللثويَّة. صفاتها: الجهر - الرخاوة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات.

الراء: من الحروف الذَّلقيَّة. صفاتها: الجهر - التوسط - الاستفال - الانفتاح - الإذلاق - الانحراف - التكرير.

الزاي: من الحروف الأسَليَّة. صفاتها: الجهر - الرخاوة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات - الصفير.

السين: من الحروف الأسَليَّة. صفاتها: الهمس - الرخاوة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات – الصفير.

الشين: من الحروف الشَّجريّة. صفاتها: الهمس - الرخاوة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات - التفشي.

الصاد: من الحروف الأسَليَّة. صفاتها: الهمس - الرخاوة - الاستعلاء - الإطباق - الإصمات - الصفير.

الضاد: صفاتها: الجهر - الرخاوة - الاستعلاء - الإطباق - الإصمات - الاستطالة.

الظاء: من الحروف اللثويَّة. صفاتها: الجهر - الرخاوة - الاستعلاء - الإطباق - الإصمات.

العين: من الحروف الحَلقيَّة. صفاتها: الجهر - التوسط - الاستفال - الانفتاح - الإصمات.

الغين: من الحروف الحَلقيَّة. صفاتها: الجهر - الرخاوة - الاستعلاء - الانفتاح - الإصمات.

الفاء: من الحروف الشفوية. صفاتها: الهمس - الرخاوة - الاستفال - الانفتاح - الإذلاق.

القاف: من الحروف اللَّهويَّة. صفاتها: الجهر - الشدة - الاستعلاء - الانفتاح - الإصمات - القلقلة.

الكاف: من الحروف اللَّهويَّة. صفاتها: الهمس - الشدة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات.

اللام: من الحروف الذَّلقيَّة. صفاتها: الجهر - التوسط - الاستفال - الانفتاح - الاذلاق - الانحراف.

الميم: من الحروف الشفهية (الشفوية). صفاتها: الجهر - التوسط - الاستفال - الانفتاح - الاذلاق.

النون: من الحروف الذَّلقيَّة. صفاتها: الجهر - التوسط - الاستفال - الانفتاح - الإذلاق.

الهاء: من الحروف الحلقية. صفاتها: الهمس - الرخاوة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات.

الواو: من الحروف الجوفية. صفاتها: الجهر - الرخاوة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات – اللين

الياء: من الحروف الجوفية - الشَّجريّة. صفاتها: الجهر - الرخاوة - الاستفال - الانفتاح - الإصمات – اللين.

التفخيم و الترقيق

التفخيم : لغة : التغليظ . واصطلاحاً :حالة من القوة تدخل على صوت الحرف فتملأ الفم بصداه . 

الترقيق : لغة : التنحيف . واصطلاحاً : حالة من الرقة تدخل على صوت الحرف عند النطق به .

والحروف كلها من حيث التفخيم والترقيق ثلاثة أقسام :

أولاً : قسم مفخم دائماً: وهى أحرف سبعة تعرف بأنها: أحرف الاستعلاء، مجموعة في قولك: خص ضغط قظ 

وهى على مراتب ، فأقواها : (ط)، (ض)، (ص)، (ظ)، (ق)، (غ)، (خ). 

هذا باعتبار صفات الحروف، أما باعتبار حركة الحرف ( فتحة ، ضمة ...) ، فللتفخيم درجات خمس:

1ـ المفتوح وبعده ألف ، صَادقين . 2 ـ المفتوح فقط ، صَبر .

3 ـ المضموم ، طُبع . 4 ـ الساكن ، يطْبع .

5 ـ المكسور ، صِراط .


ثانياً : قسم مرقق دائماً: وهى الأحرف الباقية من حروف الهجاء باستثناء :

الألف اللينة ، ولام لفظ الجلالة ( الله ) والراء . وحروف هذا القسم هى : حروف الاستفال .



ثالثاً : قسم يفخم أحياناً ويرقق أحياناً: وهى الأحرف الثلاثة :

الألف اللينة ، لام لفظ الجلالة ، الراء .وهذا تفصيلها :

الألف اللينة : وهى تتبع ما قبلها ، فإن كان مفخماً فخمت ، وإن كان مرققاً رققت . مثال الأول : قال، طال . ومثال الثاني : كان ، جاء .

لام لفظ الجلالة : تفخم وترقق حسب حركة الحرف الذى قبلها ، فإن كان مفتوحاً أو مضموماً فخمت ، وإن كان مكسوراً رققت .

مثال التفخيم ، مع الفتح : قالَ الله .

ومع الضم : نصرُ الله .

ومثال الترقيق : بسمِ الله .





تم بحمد الله وبعونه 



للأماااانة : منقول للفائدة 
[/size]

شَبكِة وَمُنتَدَيَات الفِردَوس ِ الأَعلى الجِهادِية ..غُرفة سُمُوّ ِ المَشَاعِر الأِيمَانِيَّة



منتدى جهادي علمي يسعى للنهوض بالامة ونصرتها

لن تحلم أمريكا بالأمن حتى نعيشه واقعا في فلسطين , وليس من الإنصاف ان تهنؤا بالعيش وإخواننا في غزة في أنكد عيش , وعليه فبإذن الله :

غارتنا عليكم ستتواصل ما دام دعمكم للإسرائيلين متواصل , والسلام على من أتبع الهدى !

إذا كانت حرية أقوالكم لاضابط لها فلتتسع صدوركم لحرية أفعالنا

فالجواب ماترون لا ما تسمعون ولتثكلنا أمهاتنا إن لم ننصر رسول الله صلى الله عليه وسلم.

اسامة بن لادن رحمة الله
avatar
*سلسبيلا*
نائبة المدير
نائبة المدير
الجنس : انثى عدد المساهمات : 5699
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
المزاج المزاج : رائع
تعاليق : :

أكتب ما يقوله النّاس ضدك في | أوراقّ *

. . . . . . . . . . . . . . . وضعها تحت قدميك !

فـ كلما زادت الأوراق (ارتفعت أنت الى الأعلى )

اعلان دروس احكام التجويد

في الثلاثاء 08 يوليو 2014, 4:30 pm

أحكام التجويد والحكم باللون الأحمر 






أولا : أحكام النون الساكنه والتنوين ------------------------------------
تعريف النون الساكنه : هي الخالية من الحركة ، والثابتة لفظا وخطا ووقفا ووصلا ، وتكون في ( الأسماء والأفعال والحروف )


الأمثلة :



الحروف { من }

الأسماء { الانهار }

الافعال { ينحتون}


مواضع النون الساكنه :1- تكون في وسط الكلمة مثل { وينهون } ، و { وينئون }

2- تكون في آخر الكلمة مثل { من خشي } ، و { من غسلين }

ولا تكون في أول الكلمة لأنها ستكون متحركة حينئذ حيث لايصح الابتداء بالساكن .

تعريف التنوين : هو نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم لفظا ووصلا وتفارقه خطا ووقفا 

ضابط التنوين وعلامته : ( كسرتان أو فتحتان أو ضمتان ) ولايكون التنوين إلا في آخر الاسم 
ومثال ذلك 
في حالة الكسر ( وزوجناهم بحور عين ) 
في حالة الفتح ( إن الله كان لطيفا خبيرا ) 
في حالة الضم ( والله عليم حكيم )

حكم التنوين في حالتي الوصل والوقف :

أ- { وزوجناهم بحور عين } (( حور )) ويكون على حرف الراء تنوين بالكسر وعند الوصل تقرأ (( بحورن )) بنون ساكنه ، وعند الوقف (( بحور )) وكذلك كلمة (( عين ))

ب- { إن الله كان لطيفا خبيرا } في حالة الفتح ، (( لطيفا )) عند الوصل تقرأ (( لطيفن )) بنون ساكنه ، وعند الوقف تقرأ ((لطيفا )) بالألف بمد حركتين ، و((خبيرا ))عند الوقف تقرأ (( خبيرا )) فتحة على الراء بالألف بمد حركتين 

أما التاء المربوطة المنونة عند الوقف فتنطق هاء ساكنة 
مثل ( شجرة ) تنطق (شجره ) ويكون فوق الهاء سكون 


الفرق بين النون الساكنه والتنوين ====================
يوجد في خمسة أمور :


أ- النون الساكنة حرف أصلي من أحرف الهجاء وقد تكون من الحروف الزوائد 
أما التنوين فلا يكون إلا زائد عن بنية الكلمة 

ب- النون الساكنة ثابته في اللفظ والخط أما التنوين فثابت في اللفظ دون الخط 

ج- النون الساكنه ثابته في الوصل والوقف أما التنوين فثابت في الوصل دون الوقف 

د- النون الساكنه توجد في الاسماء والافعال والحروف أما التنوين فلا يوجد إلا في آخر الاسماء المصروفه فقط 


و - النون الساكنه تكون متوسطة ، ومتطرفه أما التنوين فلايكون إلا متطرفا 




للنون الساكنه والتنوين أحد حروف الهجاء ( 28) حرف وفي أحكام أربعه:
وهم ( الإظهار - الإدغام - الإقلاب - الإخفاء ) 

1- الإظهار : تعريفه : لغة: البيان والوضوح 
اصطلاحا : إخراج الحرف المظهر من مخرجة من غير غنه ، والمراد بالحرف المظهر النون الساكنه والتنوين الواقعتين قبل أحرف الإظهار 

وعلامته:
النون الساكنه ( ن) يوجد فيها سكون 
التنوين ( تنوين بالفتح -الكسر - الضم )

حروف الإظهار :
أ
ه 
ع
ح
غ
خ
ويسمى إظهار حلقيا


لماذا يسمى إظهار حلقيا:
سمي الإظهار إظهار لوجوب ظهور النون الساكنه ، والتنوين عند ملاقاة أحد هذه الحروف السته 
وسمي حلقيا لان حروفه السته تخرج من الحلق 


حكم الإظهار ( واجب)

مراتب الإظهار الحلقي :
1- المرتبه العليا ( تكون من أقصى الحلق من جهة الجوف عند الهمزه والهاء )
2- المرتبه الوسطى ( تكون من وسط الحلق عند العين والحاء )
3- المرتبه الدنيا ( تكون من أدنى الحلق من جهة الحنك عند الغين والخاء )


امثلة الإظهار الحلقي :

( أ ) مثاله مع النون من كلمه { وينئون }

مثاله مع النون من كلمتين { من أعطى }
مثاله مع التنوين { كتاب أنزلناه }

(ه) مثاله مع النون من كلمه { وينهون }
مثاله مع النون من كلمتين { من هاجر }
مثاله مع التنوين { فريقا هدى }

(ع) مثاله مع النون من كلمه { الأنعام }
مثاله مع النون من كلمتين { من علم }
مثاله مع التنوين { سميع عليم } 

(ح) مثاله مع النون من كلمه { ينحتون }
مثاله مع النون من كلمتين { من حاد الله }
مثاله مع التنوين { عزيز حكيم }

(غ) مثاله مع النون من كلمه { فسينغضون } 
مثاله مع النون من كلمتين { من غسلين }
مثاله مع التنوين { قولا غير }

( خ) مثاله مع النون من كلمه { والمنخنقه }
مثاله مع النون من كلمتين { من خشي }
مثاله مع التنوين { لطيف خبير }



2- الإدغام :

تعريفه: لغة: إدخال الشيء في الشيء 
اصطلاحا: التقاء حرف ساكن بحرف متحرك بحيث يصيران حرفا واحدا مشددا من جنس الثاني 

علامة النون الساكنه والتنوين مع حروف الإدغام :
النون الساكنه ( ن) خالية من السكون 
التنوين ( فتحتان -كسرتان - ضمتان )
وينطق حرف الإدغام بعدهما مشددا 

{ فمن يعمل } تقرأ مع الإدغام ( فميعمل )
{ خيرا يره } تقرأ مع الإدغام ( خيريره )



حروف الإدغام :
وهم ستة حروف في مجموعة كلمة ( يرملون )
وهي :
ي
ر
م
ل
و
ن 

حكم الإدغام ( واجب )

شرطة( أن تكون النون في كلمه ، وحرف الإدغام في كلمة أخرى ، والتنوين لايكون إلا من كلمتين 

أقسام الإدغام :

القسم الأول : الإدغام بغنة 
القسم الثاني : الإدغام بغير غنة 

القسم الأول :
تعريفه : وهو عدم التلفظ بالنون الساكنه أو التنوين ، وإدغامهما في الحرف الذي بعدهما بغنه بعد تشديده 
وحروف الإدغام بغنه ( ي-ن م- ن ) في كلمة ينمو 


أمثله الإدغام بغنه :

الياء (ي) مثاله مع النون { أن يضرب}
مثاله مع التنوين { وبرق يجعلون }

النون (ن) مثاله مع النون { من نعمة }
مثاله مع التنوين { يومئذ ناعمة }

الميم (م) مثاله مع النون { من مال الله }
مثاله مع التنوين { لؤلؤا منثورا } 

الواو (و) مثاله مع النون { من وال }
مثاله مع التنوين { ولكل وجهة }

ويسمى الإدغام بغنة إدغام ناقص عند ذهاب الحرف وبقاء الصفه مع ( الياء - والواو ) 
ويكون كامل عند ذهاب الحرف والصفه معا مع ( النون - والميم ) على أن تتحقق الغنة فيهما عند القراءة 



القسم الثاني :
تعريفه : لغة : هو إدغام النون الساكنه أو التنوين بحرف من حروف الإدغام وتشديده بغير غن 
ويسمى إدغام كامل 
وحروف الإدغام بغير غنه ( ل - ر)


أمثلتة:
اللام ( ل) مثاله مع النون { من لدنك }
مثاله مع التنوين { مالا لبدا }

الراء ( ر ) مثاله مع النون { من رسول }
مثاله مع التنوين { في عيشة راضية } 

وعلة الإدغام والغرض منه ( التخفيف فب النطق ) 


وجه الإدغام وسببه:
1- ( التماثل في النون ) فأنها مماثلة للنون الساكنه والتنوين 
2- ( التجانس موجود فب الميم لاشتراكهما مع النون في الغنه والصفات ) ،ومع الواو والياء لاشتراكهما مع النون في كثير من الصفات 
3- ( التقارب موجود في اللام والراء ) وذلك لقرب مخرجهما من مخرج النون 
فإذا وقع بعد النون الساكنه أو التنوين أحد حروف ( يرملون ) وجب الإدغام 

ويسمى إظهار مطلق :
أما إذا وقع بعد النون الساكنه أحد الحرفين ( و - ي ) في كلمه واحدة وجب الأظهار ( ويسمى إظهار مطلقا لعدم تقييدة بحلقي أو شفوي أو قمري ) 

وأمثلته في القرآن الكريم :
{ الدنيا } - { بنيان } - { صنوان } - { قنوان } وسبب إظهار النون في هذه الكلمات المحافظه على مدلول ومعنى الكلمة ، إذ أدغمت النون الساكنه في الواو والياء لالتبس المعنى المراد 

تنبيه :
يجب إظهار النون عند وقوع الواو بعدها في {يس * والقرآن الحكيم }، وفي { ن* والقلم وما يسطرون } للأن مابعد النون منفصل عنهما في الحكم ، فألحقت بالإظهار المطلق 




ويليه الإقلاب 



لاتنسوني بالدعاء جزاكم الله خيرا 
أختكم في الله مريم

============================================

3- الإقلاب :
تعريفه: لغة: تحويل الشيء عن الشيء 
اصطلاحا : قلب النون الساكنه أو التنوين ميما مخفاة بغنة عند الباء 

حرف الإقلاب ( ب) حرف واحد فقط 

مثاله:
االنون الساكنه ( ن ) وفوق حرف النون ميم 
التنوين ( يكون فوق حرف النون ميم سواء كان تنوين ب فتح أو كسر أو ضم ) 

لكي يتحقق الإقلاب فلابد من ثلاثة أمور :
1- قلب النون الساكنه أو التنوين ميما خالصه لفظا لا خطا 
2- إخفاء هذه الميم عند الباء 
3- إظهار الغنة مع الإخفاء ، وهي صفة الميم المقلوبه لاصفة النون ولا التنوين 
وعلامة الإقلاب في المصحف وضع ميم قائمة هكذا ( م ) فوق النون أو التنوين للدلاله عليه 


امثلة الإقلاب :
حرف الإقلاب ( ب ) مثاله مع النون من كلمه { أنبئوني } ، { ينبوعا }ويكون فوق حرف النون ميم 
مثاله مع النون من كلمتين { أن بورك } ، { وأما من بخل } ويكون فوق حرف النون ميم 
مثاله مع التنوين { سميع بصير } ، { كرام بررة } ويكون التنوين فوق العين من ( سميع ) تنوين بالضم 
ويكون التنوين فوق الميم من ( كرام ) تنوين بالفتح 
ويكون حرف الميم في حالة التنوين فوق حركة التنوين 

حكم الإقلاب ( واجب ) مع مراعاة الغنة والإخفاء معا 

والإقلاب يأتي في كلمة وفي كلمتين 


وجه الإقلاب :
1- تعذر الإظهار هنا والإدغام لثقل في النطق 
2- صعوبة الإخفاء لعدم وجود تناسب بين الباء والنون 

* قلبت النون ميما لوجود التناسب بين النون والميم ، لأن الميم تشترك مع النون في جميع الصفات ، وتشترك مع الباء في المخرج ، ولذلك قلبت النون ميما 


ويليه الإخفاء ......



============================================

4- الإخفاء :
تعريفه: لغة : الستر 
اصطلاحا : النطق بالحرف بصفته بين الإظهار والإدغام ، عار عن التشديد مع بقاء الغنة فيه 
علامة النون الساكنه والتنوين مع حروف الإخفاء 
النون الساكنه ( ن ) خاليه من السكون 
التنوين ( فتختان - كسرتان - ضمتان ) 


حروف الأخفاء ( 15 ) حرف ، الباقيه من حروف الهجاء 
من بعد ( الإظهار والإدغام والأقلاب ) 
وحروف الإخفاء هي :
( ص - ز - ث - ك - ج - ش - ق - س - د - ط - ز - ف - ت - ض - ظ )
وهي مجموعه في بيت :
وتكون من أول حرف من كل كلمه 

صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما دم طيبا زد في تقى ضع ظالما 


سبب الإخفاء :
أن النون الساكنه والتنوين لم يقرب مخرجهما من مخرج الحروف المذكورة فيدغمهما ،
ولم يبعد مخرجهما من مخرجهما فيظهرا ،
فكان حكمهما ( الإخفاء ) لأنه الحكم المتوسط بين الإظهار والإدغام 
ويكون الإخفاء في النون في كلمه وفي كلمتين ، 
أما التنوين فلايكون إلا من كلمتين 
وليعلم القارىء أنه لاعمل للسان حالة الإخفاء لأن النون والتنوين يخرجان من الخيشوم 


مراتب الإخفاء :
1- أعلاها عند حرف ( الطاء والدال والتاء ) لقرب مخرجهما من مخرج النون والتنوين 

2- أدناها عند حرف ( القاف والكاف ) لبعد مخرجيهما من النون والتنوين 

3- أوسطها عند باقي حروف الأخفاء لعدم قرب المخرج أو بعده 


لماذا سمي الإخفاء هنا إخفاء حقيقي ؟
لتحقيق الإخفاء في النون الساكنه والتنوين أكثر من غيرهما ، ولإتفاق العلماء على تسميته كذلك 



أمثلة الإخفاء :
حروفه :

(ص ) مثاله مع النون من كلمه { فانصرنا } 
مثاله مع النون من كلمتين { من صلصال }
مثاله مع التنوين { بريح صرصر }

( ذ ) مثاله مع النون من كلمه { منذر }
مثاله مع النون من كلمتين { من ذكر }
مثاله مع التنوين { كل نفس ذائقة الموت }

( ث ) مثاله مع النون من كلمه { منثورا }
مثاله مع النون من كلمتين { فأما من ثقلت }
مثاله مع التنوين { مطاع ثم أمين }

( ك ) مثاله مع النون من كلمه { ينكثون }
مثاله مع النون من كلمتين { فمن كان }
مثاله مع التنوين { كراما كاتبين } 

( ج ) مثاله مع النون من كلمه { أنجيناكم } 
مثاله مع النون من كلمتين { من جنات }
مثاله مع التنوين { فصبر جميل }

( ش) مثاله مع النون من كلمه { أنشره }
مثاله مع النون من كلمتين { إن شاء الله }
مثاله مع التنوين { فاليوم لاتظلم نفس شيئا } 

( ق )مثاله مع النون من كلمه { ينقلبون } 
مثاله مع النون من كلمتين { فإن قاتلوكم }
مثاله مع التنوين { كتب قيمة }

( س ) مثاله مع النون من كلمه { فلا تنسى }
مثاله مع النون من كلمتين { من سلالة }
مثاله مع التنوين { قولا سديدا }

( د ) مثاله مع النون من كلمه { أندادا }
مثاله مع النون من كلمتين { ومن دخله }
مثاله مع التنوين { قنوان دانية }

( ط ) مثاله مع النون من كلمه { ينطقون }
مثاله مع النون من كلمتين { من طيبات }
مثاله مع التنوين { شرابا طهورا }

( ز ) مثاله مع النون من كلمه { أنزلناه }
مثاله مع النون من كلمتين { من زكاها }
مثاله مع التنوين{ صعيدا زلقا } 

( ف ) مثاله مع النون من كلمه { فانفروا }
مثاله مع النون من كلمتين { من فضل الله }
مثاله مع التنوين { شيئا فريا }

( ت ) مثاله مع النون من كلمه { أنتم }
مثاله مع النون من كلمتين { وإن تبتم }
مثاله مع التنوين { جنات تجري }

( ض )مثاله مع النون من كلمه { منضود }
مثاله مع النون من كلمتين { من ضريع } 
مثاله مع التنوين { قوما ضالين }

( ظ ) مثاله مع النون من كلمه { فانظروا }
مثاله مع النون من كلمتين { من ظهير }
مثاله مع التنوين { ظلا ظليلا }






============================================

ثانيا : أحكام النون والميم المشددتين 
----------------------------------------

حكم الميم والنون المشددتين ( وجوب الغنة ) ومقدارة حركتان 

وقد حدد العلماء الحركه بقبض الإصبع أو بسطة ، ويعرف ذلك بالتوقيف أي التعليم من الشيوخ ويسمى كل منهما ( حرف غنة ) أو حرفا أغن ( ن وبها شدة - م وبها شدة )


وامثلته :
مثال النون المشددة { من الجنة والناس } فوق حرف النون شدة 
مثال الميم المشددة { فأما } فوق حرف النون شدة

وتعريف الغنة : صوت رخيم يخرج من الخيشوم ، وهي صفة ملازمة للميم والنون لا تفارقهما أبدا ، وبالاستقراء ، والتتبع وجد أن النون والميم لايخرجان عن واحد من الأنواع الخمسة الآتية :
فهما إما مشددتان ، وإما ساكنتان مدغمتان ، أو ساكنتان مخفيتان ، أو ساكنتان مظهرتان ،أو متحركتان ، وإنما تظهر الغنة في الحالات الثلاث الأول فقط دون حالتي الإظهار والتحريك .



==============================================

أحكام الميم الساكنه :
-----------------------
تعريفه: هي الخاليه من الحركه وهي تقع قبل حروف الهجاء جميعا ماعدا حروف المد الثلاثه وذلك خشية التقاء الساكنين وهو مالا يمكن النطق به.

أحكام الميم الساكنه:
1- الإخفاء الشفوي ( م+ب)
2- إدغام المثلين ( م+ م)
3- الإظهار الشفوي (م+ باقي حروف الهجاء )

الحكم الأول : الإخفاء الشفوي 
ويكون عند حرف واحد وهو الباء ( ب ) مع بقاء الغنه مثل { ومن يعتصم بالله } ، { إليهم بهدية }
ويسمى إخفاء شفويا لخروج الميم من بين الشفتين 

الحكم الثاني : إدغام بغنه 
ويسمى إدغام مثلين صغير ، وسمي بالمثلين لاتحاد الحرفين ، وبالصغير لأن الحرف الأول ساكن والثاني متحرك مثل { ولكم ماكسبتم } ، { منكم مرضى }

الحكم الثالث : الإظهار الشفوي 
ويكون عند الباقي من أحرف الهجاء وهي 16 حرفا مثل { يمحوا } ، { لهم فيها }
ويسمى إظهار شفويا نسبة لخروج الميم من الشفتين ، وسبب الإظهار بعد مخرج الميم عن مخرج أكثر هذه الحروف



========================================
ثانيا : حكم اللامات السواكن 
-------------------------------

واللام الساكنه في القرآن الكريم تنحصر في خمسة أنواع وهي :
انواع اللامات السواكن :
1- لام التعريف ( أل )
2- لام الاسم 
3- لام الفعل 
4- لام الحرف 
5- لام الأمر 

1- حكم لام التعريف ( أل ):
لام ( أل ) هي لام التعريف الداخله على الأسماء ، وتكون زائدة عن بنية الكلمة دائما ، سواء صح تجريدها عن الكلمة نحو ( الأرض ) أم لم يصح مثل ( الذي ) فزيادة ( أل ) في الذي وأمثالها لازمة ، وتكون مقارنة لوضع الكلمة ولا يمكن الاستغناء عنها . 

وحكم هذا النوع وجوب الإدغام إذا أتى بعدها لام مثل ( الذي ، التي ، واللذان ، واللتان ، والذين ، واللاتي ، واللائي ، واللواتي )
ووجوب الإظهار إذا أتى بعدها ياء أو همزة كما في لفظي { واليسع } ، { ءالئن }
وهي في ذلك كله لازمة لاتفارق الكلمة 
وأما ( أل ) التي يمكن استقامة الكلمة بدونها ويمكن الاستغناء عنها ، فلها قبل حروف الهجاء حالتان :
1- حالة الإظهار 
2- حالة الإدغام 

1- حالة الإظهار :
وحالة الإظهار تسمى ( أل ) فيها باللام القمرية وتختص ب(14 ) حرف مجموعة في قول 
( ابغ حجك وخف عقيمه )
وهي :
الهمزة ( أ )
الباء ( ب )
الغين (غ)
الحاء ( ح )
الجيم ( ج )
الكاف ( ك )
الواو ( و )
الخاء ( خ )
الفاء ( ف )
العين ( ع )
القاف ( ق ) 
الياء ( ي )
الميم ( م )
الهاء ( ه )
فإذا وقع من هذه الحروف ( 14 ) حرف بعد لام ( أل ) التعريف وجب إظهارها ويسمى إظهار قمريا وتسمى اللام باللام القمرية 
وعلامة ذلك وجود السكون على اللام 
وسبب إظهار اللام مع هذه الحروف هو التباعد بين مخرج اللام ، ومخرج هذه الحروف ( 14 ) حرف 


وإليك الامثله :
الحرف المثال الحكم 
الهمزة ( أ ) { الأرض ، الأبرار } إظهار قمري 

الباء ( ب ) { البلد ، البحر } إظهار قمري 

الغين ( غ ) { الغنى ، الغيب } إظهار قمري 

الحاء ( ح ) { الحج ، الحاقه } إظهار قمري 

الجيم ( ج ) { الجنة ، الجوار } إظهار قمري 

الكاف ( ك ) { الكتاب ، الكريم } إظهار قمري 

الواو ( و ) { الودود ، الولي } إظهار قمري 

الخاء ( خ ) { الخالق ، الخبير } إظهار قمري 

الفاء ( ف ) { والفجر ، الفتاح } إظهار قمري 

العين ( ع ) { العليم ، العلي } إظهار قمري 

القاف ( ق ) { القوي ، القدير } إظهار قمري 

الياء ( ي ) { اليوم ، اليتيم } إظهار قمري 

الميم ( م ) { المشرق ، والمغرب } إظهار قمري 

الهاء ( ه ) { الهدى ، الهوى } إظهار قمري 



2- حالة الإدغام :
فتسمى ( ال ) فيها باللام الشمسية وهي تختص ب( 14 ) حرف الباقية من حروف الهجاء وهي في بيت :
طب ثم صل رحما تفز ضف ذا نعم دع سوء ظن زر شريفا للكرم 
وهي :
ط
ث
ص
ر
ت
ض
ذ
ن
د
س
ظ
ز
ش
ل

فإذا وقع حرف من هذه الحروف ( 14 ) حرف بعد لام ( أل ) وجب إدغامها ويسمى إدغاما شمسيا وتسمى اللام باللام الشمسيه 
وعلامة ذلك خلو اللام من السكون ووضع شدة على الحرف الذي بعدها 

وسبب إدغام اللام في هذه الحروف هو التماثل مع اللام ، والتقارب مع باقي الحروف 


وإليك الامثله :
الحرف المثال الحكم 
ط { والطارق ، الطامه } إدغام شمسي 

ث { الثمرات ، الثرى } إدغام شمسي 

ص { والصابرين ، والصادقين } إدغام شمسي

ر { الرحمن ، الرحيم } إدغام شمسي

ت { التائبون ، التواب } إدغام شمسي

ض { الضالين ، والضحى } إدغام شمسي

ذ { والذاريات ، والذاكرين } إدغام شمسي

ن { النور ، الناس } إدغام شمسي

د { الدين ، الدهر } إدغام شمسي

س { والسماء ، السميع } إدغام شمسي 

ظ { الظن ، الظنونا } إدغام شمسي

ز { الزينة ، الزجاجة } إدغام شمسي

ش { الشمس ، الشهداء } إدغام شمسي

ل { الله، الليل } إدغام شمسي 






----------------------------------------------------------------------------

2- لام الاسم :
وهي اللام الواقعه فب كلمه فيها إحدى علامات الاسم ، أو تقبل إحداهما وتكون دائما متوسطه 
وأصليه أي من بنية الكلمه ( سلطانا ، ألسنتكم ، وألوانكم ، سلسبيلا ، زلزالا ، غلف ، بلدة ... الخ ) 
وحكم اللام هنا ( وجوب الإظهار مطلقا )

-----------------------------------------------------------------------------

3- لام الفعل :
وهي اللام الساكنه الواقعه فب الفعل سواء أكان ماضيا ، أم مضارعا ، أم أمرا ، وسواء أكانت اللام متوسطه ، أم متطرفه 

مثال الماضي Sad التقى ، أنزله )
مثال المضارع : (يلتقطه ، ومن يقل )
مثال الأمر : ( وألق ما في يمينك ) ، ( فتوكل على الله )

ولام الفعل لها قبل أحرف الهجاء حالتان :
- حالة الإدغام 
- حالة الإظهار 

حالة الإدغام :فتدغم لام الفعل مطلقا إذا وقع بعدها لام أو راء مثل Sad قل لاأسئلكم ) ، ( وقل رب ) ، ( ويجعل لكم جنات )
وسبب الإدغام : هو التماثل بالنسبة ألى اللام ، والتقارب بالنسبة إلى الراء 

حالة الإظهار : فتظهر لام الفعل مطلقا إذا وقع بعدها حرف من حروف ال26 حرف الباقيه من حروف الهجاء ، مثل ( وفضلناهم ) ، ( أرسلنا ) ، ( يلهث ) ، ( ويلعب ) ، ( يلبسون ) ، ( والعنهم لعنا كبيرا ) ، ( وتبتل إليه ) ، ( قل تعالوا ) ، ( قل صدق الله ) ، ( أنزلنى ) ، ( أدخلني ) .... إلى غير ذلك .

--------------------------------------------------------------------

4- لام الحرف :
وهي اللام الواقعه في حرف ، وذلك في (( هل ، بل )) فقط ولايوجد غيرهما في القرآن الكريم ، وحكم ( بل ) وجوب الإظهار مثل ( بل هم في شك يلعبون ) ، مالم يقع بعدها لام أو راء ، فإن وقع بعدها لام أو راء فإنها تدغم في اللام للتماثل ، مثل ( بل لما يذوقوا عذاب ) ، وتدغم في الراء للتقارب ، مثل ( بل رفعه الله إليه ) ويستثنى منها ( بل ران ) وذلك لوجوب السكت عليها عند حفص ، والسكت يمنع الإدغام 

وأما حكم ( هل ) فيجب إظهار لامها دائما ، مثل ( هل تربصون بنا ) ، ( هل علمتم ما فعلتم بيوسف وأخيه ) ، إلا إذا وقع بعدها لام فتدغم فيها للتماثل ، مثل ( فقل هل لك إلى أن تزكى ) وأما وقوع الراء بعدها فلا يوجد في القرآن الكريم 

------------------------------------------------------------------------------

5- لام الأمر :
هي اللام الساكنه الزائدة عن بنية الكلمه ، والتي تدخل على الفعل المضارع فتحوله إلى صيغة الأمر ، وذلك بشرط أن تكون مسبوقه بثم ، أو الواو ، أو الفاء 

المثال المسبوق بثم ( ثم ليقضوا تفثهم )
المثال المسبوق بالواو ( وليوفوا نذورهم )
المثال المسبوق بالفاء ( فليمدد بسبب إلى السماء )

وحكمهما : وجوب الإظهار مطلقا مثل ( لام الاسم )



ويليه أحكام المدود






شَبكِة وَمُنتَدَيَات الفِردَوس ِ الأَعلى الجِهادِية ..غُرفة سُمُوّ ِ المَشَاعِر الأِيمَانِيَّة



منتدى جهادي علمي يسعى للنهوض بالامة ونصرتها

لن تحلم أمريكا بالأمن حتى نعيشه واقعا في فلسطين , وليس من الإنصاف ان تهنؤا بالعيش وإخواننا في غزة في أنكد عيش , وعليه فبإذن الله :

غارتنا عليكم ستتواصل ما دام دعمكم للإسرائيلين متواصل , والسلام على من أتبع الهدى !

إذا كانت حرية أقوالكم لاضابط لها فلتتسع صدوركم لحرية أفعالنا

فالجواب ماترون لا ما تسمعون ولتثكلنا أمهاتنا إن لم ننصر رسول الله صلى الله عليه وسلم.

اسامة بن لادن رحمة الله
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى