شبكة ومنتديات الفردوس الأعلى الجهادية
يسعدنا اخي الزائر واختي الزائرة ان تسجل معنا وتشاركنا في قلمك وافكارك وابداعاتك

اهلا بكم جميعا
المواضيع الأخيرة
تجليات المعراجالأحد 03 مايو 2015, 12:19 amدمعة حزينة
تغريداتالجمعة 05 سبتمبر 2014, 9:11 pm*سلسبيلا*
بعض صور مدن فلسطينالسبت 02 أغسطس 2014, 4:37 pm*سلسبيلا*
دروس احكام التجويدالثلاثاء 08 يوليو 2014, 4:36 pm*سلسبيلا*
تتنبيه تنبيهالخميس 03 يوليو 2014, 11:41 pm*سلسبيلا*
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط شَبكِة وَمُنتَدَيَات الفِردَوس ِ الأَعلى..غُرفة سُمُوّ ِ المَشَاعِر الأِيمَانِيَّة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط شبكة ومنتديات الفردوس الأعلى الجهادية على موقع حفض الصفحات
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية

برامج ننصح بها
برامج ننصح بها
microsoft office winrar 3.90
c cleaner mozilla firefox
total commander video convertor windows xp sp3
برامج تهمك




















أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
5699 المساهمات
4286 المساهمات
3368 المساهمات
1451 المساهمات
1261 المساهمات
847 المساهمات
795 المساهمات
670 المساهمات
642 المساهمات

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
لحظة أمل
ابداع منقطع النظير
ابداع منقطع النظير
عدد المساهمات : 452
تاريخ التسجيل : 15/05/2012
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة دكتوراه
المزاج المزاج : متفائلة محسنة الظن بالخالق الكريم
تعاليق : ما تعثرت ارتباكا يا حصى .. أو جنوحا لاختصار الالف ميل
ليس ذنبي أن دربي ما استوى .. كان ذنبي ثوب أحلامي الطويل
,,,,
ربي قد وهبتني خير اخوة في الدنيا وشئت ان افترق عنهم فلا تحرمني اللقاء بهم في الجنة

اعلان منـــــــــــــــاظرة بين القلب والعين

في الأربعاء 19 سبتمبر 2012, 1:33 am
منـــــــــــاظرة قيمة للإمام ابن قيم الجوزية بعنوان:
مناظرةٌ بين القلب والعين ولومُ كلّ منهما صاحبَه



لمّا كانَتْ العينُ رائداً والقلب باعثاً وطالباً , وهذه لها لذةُ الرؤية , وهذا
له لذةُ الظّفَرِ كانا في الهوى شريكي عنان , ولمّا وَقَعَاْ فِي العَناءِ واشتركا
في البَلاء أقْبَلَ كلّ منْهُما يلوم صاحبه ويعاتبُهُ ..

فقالَ القلبُ للعينِ : أنتِ التي سقتني إلى مَواردِ
الهَلَكات وأوقعتِني في الحسراتِ بمُتابعتكِ اللّحَظاتِ , ونزّهتِ طرفَكِ في تلكَ
الرّياض , وطلبْتِ الشّفاءَ مِنَ الحدقِ المِراض , وخالفْتِ قولَ أَحْكَمِ
الحَاكِمينَ : قُلْ للْمُؤْمِنِينَ , وقولَ رسولِهِ : النّظَرُ إلى المَرأةِ سَهْمٌ مَسْمومٌ منْ
سِهامِ إبْليسَ فَمنْ تركَهُ مِنْ خوْفِ الله _عزّ و جلّ_ أثابَهُ اللهُ إيماناً
يجدُ حلاوتَهُ في قلبه رواه الإمام أحمد ,حدثنا هشيم حدثنا عبدالرحمن بن
إسحاق عن محارب بن دثار عن صلة عن حذيفة ...
وقال عمر بن شبة حدثنا أحمد بنُ
عبدِالله بنُ يونسَ حدّثنا عِنبسة بنُ عبدِالرحمن القرشيّ حدّثنا أبو الحسن
المَدنيّ حدّثنا عليّ بنُ أبي طالبٍ _رضي الله عنه_ قال: قال رسول الله : نظر الرجل في محاسن المرأة سهم مسمومٌ منْ
سهامِ إبْليسَ مسموم فمن أعرضَ عنْ ذلكَ السّهمِ أعقبَهُ اللهُ عبادةً تسرُّهُ
....فمن الملوم سوى منْ رمى صاحبَه بالسهم المسموم .
أو ما علمتِ أنّه ليسَ شيءٌ
أضرّ على الإنسانِ منَ العينِ واللّسانِ.
فما عَطِبَ أكثرَ منْ عَطِبْ إلاّ
بِهما , وما هَلَكَ أكثرَ منْ هلَكَ إلّا بسبَبهما, فللهِ كمْ مِنْ موردٍ هَلَكَةٍ
أورَدَاهُ ومصدرِ رَدىً عنْه أصدراهُ ...فمنْ أحبّ أنْ يَحيَا سعيداً أو يعيشَ
حميداً ؛ فليَغُضّ منْ عنانِ طَرْفِهِ ولسانِه ,ليسلم من الضّرَرِ فإنّه كامنٌ في
فضولِ الكلامِ وفُضولِ النّظَرِ . وقدْ صرّحَ الصادقُ المَصدوقُ بأنّ العَينينِ
تزْنيانِ وهُما أصلُ زِنَى الفرْجِ ؛ فإنّهما له رائدانِ وإليه داعيان وقدْ سُئِلَ
رسولُ اللهِ عن نظرةِ الفجأة فأمرَ السائلَ أنْ يصْرفَ بصرَهُ .
فأرشدَهُ إلى ما ينفَعُهُ ويدْفعُ عنهُ ضَرَرهُ وقالَ لابنِ عمّه عليّ _ رضي الله
عنه _ مُحذراً له مما يوقع في الفتنة ويورثُ الحسرةَ لا تُتْبِعِ
النّظرةَ النظرة.
أوما سمعتِ قولَ العُقلاء
( من سرح ناظرَهُ أتعَبَ خاطِرَهُ ومنْ كَثُرَتْ لحظاتُهُ دامَتْ
حَسَرَاْتُهُ وضَاعَتْ عَلَيْهَ أوقاتُهُ وفَاضَتْ عَبَرَاْتُهُ ) .
وقول الناظم :
نظرُ العُيونِ إلى العيونِ هوَ الّذي ...
جَعَلَ الهلاكَ إلى الفُؤادِ سَبِيلاْ
مــاْ زالـتِ اللّحَـــظـاتُ تَـغْزُو
قلْبَهُ ... حَتّى تَشَحَّــطَ فِيـــهنَّ قَتِــيـلاْ

وقال آخر :
تمتعتما يا مقلتيَّ بنَظرةٍ ... وأوردتُما قَلبِي
أمرَ المَواردِ
أَعَيْنَيَّ كُفّا عنْ فؤادِي فإنّه ... منْ الظّلمِ سَعىُ
اثنين في قتْلِ واحدِ

................

قالتْ العينُ : ظَلمْتَنِي أولاً وآخراً وبُؤتَ بإثْمِي باطناً
وظاهراً وما أنا إلا رسولُكَ الدّاعِي إليكَ ورائِدُكَ الدّال عليكَ
وإذا
بعثْتَ برائدٍ نحوَ الّذي ... تهوى وتعتبه ظلمتَ الرّائدا

"فأنتَ
الملِكُ المُطاع ونحنُ الجُنودُ والأتْباعُ , أركبتني في حاجتِك خيْلَ البَريدِ ثمّ
أقبلْتَ عليّ بالتّهْديدِ والوَعيدِ , فلو أمرتَنِي أنْ أُغْلِقَ عليَّ بابِي
وأرخِي عليّ حِجابِي ؛ لسمعتُ وأطعْتُ ولما رعيْتُ في الحمى ورَتَعْتُ , أرسلتني
لصيد قد نُصِبَتْ لك حبائِلُهُ , وأشراكُه واستدارت حولَكَ فخَاخُه وشباكُه ,
فغدوتَ أسيراً بعدَ أنْ كنْتَ أميراً وأصبحتَ مملوكاً بعد أنْ كنت مليكاً .
هذا
وقد حكم لي عليك سيّدُ الأنامِ وأعدل الحكّام _ عليه الصّلاةُ والسّلام _حيثُ
يقولُ: إنّ في الجسد مضغةً إذا صَلَحتْ صَلحَ لها سائرُ
الجسدِ وإذا فسدتْ فسدَ لها سائر الجسدَ ألا وهي القلبُ .
وقال أبو هريرة
_رضي الله عنه_ : ( القلبُ ملكٌ , والأعضاءُ جنودُه فإنْ طابَ الملكُ ؛ طابَتْ
جنُودُه وإذا خَبُثَ الملكُ خبثتْ جنوده ).
ولو أنْعمتَ النّظرَ لعلمتَ أنّ
فسادَ رعيتِكَ بفسادِك , وصلاحُها ورشدُها برشادِكَ ولكنّك هلَكْتَ وأهلَكْتَ
رعيّتَكَ , وحملت على العين الضّعيفةِ خطيئَتَكَ وأَصْلُ بليّتِكَ
أنّه خَلا مِنْكَ حبّ اللهِ وحبّ ذكره وكلامه وأسمائه وصفاته وأقبلْتَ على غَيْرِهِ
وأعرضْتَ عنْه وتعوضّتَ بحبّ منْ سواهُ والرّغبة فيه منه

هذا وقد سمعت
ما قصّ عليكَ منْ إنكارِهِ سُبحانَهُ على بني إسرائيلَ استبدالَهُمْ طعاماً بطعامٍ
أدْنى منه ؛ فذمّهُمْ على ذَلك ونَعاهُ عليْهِم , وقال : أَتَسْتَبْدِلُوْنَ
اْلّذِي هُوَ أَدْنَى بِالّذِي هُوَ خَيْرٌ

فكيْفَ بمنْ استبدَلَ
بمحبّةِ خَالِقِهِ وَفاطرِه ووليِه ومالِك , أمرَهُ الّذي لا صَلاحَ لهُ ولا فَلاحَ
ولا نعيمَ ولا سُرورَ ولا فرْحةَ ولا نجاةَ إلا بأنْ يوحدَهُ في الحبِّ , ويكون
أحبّ إليه ممّا سواه ...
فانُظرْ باللهِ بمنْ استبدلتَ وبمحبّةِ منْ تعوضتَ ....
رضيتَ لنفسِكَ بالحبْسِ في الحُشِ وقلوبُ محبّيهِ تجولُ حولَ
العرْشِ
, فلو أقبلْتَ عليهِ وأعرضْتَ عمّنْ سواهُ
لرأيتَ العجائبَ ولأمنْتَ منَ المَتالِفِ والمَعاطِب
, أوما علمْت أنّه خُصّ بالفوز والنّعيمِ منْ أتاهُ بقلبٍ سَلٍيمٍ
؛ أيْ: سليمٍ ممّا سواهُ ليسَ فيه غيرَ حبّه واتّباع رضاهُ ...
قالتْ : وبينَ ذَنبِي وذنْبك عندَ الناس كما بينَ عَمايَ وعَماكَ
في القياسِ, وقدْ قالَ من بيده أزمّة الأمورِ فإنّها لا تَعْمَى
الأَبْصَاْرُ وَلكِنْ تَعْمَى القلوبُ التّي فِي الصُّدُور
.

.........................

فلمّا سَمعَتْ الكبِدُ
تحاورَهُما الكلامَ ,وتَناولَهما الخِصامَ قالتْ
: أنتما
على هلاكي تساعَدْتُمَاْ وَعلى قَتْلِي تعاونْتُما ولقدْ أنْصَفَ مَنْ حَكى
مُنَاظَرتَكما وعلى لساني مُتظلماً منكما
:

يقولُ طرْفِي لِقَلبي
هِجْتَ تلي سقماً ... والعينُ تزعم أنّ القلبَ أنْكاها
والجســـمُ يشـــهدُ أنّ
العينَ كــــاذبةٌ ... وهي التي هيّجتْ للقلبِ بَلواها
لولا العيـــــــــونُ
وما يَجْنِينَ منْ سَقَمٍ ... ما كنْت مطرحاً من بعضِ قتلاها
فقالت
الكبـــــــــــــــدُ المظلومةُ اتّـئِــدا ... قـــطّـعْـتُـمَـاْنِي وَمَاْ
راقبْتُما اللهَ

وقال آخرُ :

يقول قلبي
لطرفي أنْ بكى جزعاً ... تبْكِي وأنتَ الّذي حمّلتَنِي الوَجَعا
فقــال طــرفي
لـــــــهُ فيما يعاتبه ... بل أنـْـتَ حمّلتَنِي الآمــالَ والطَمعا
حتــــــى
إذا ما خلا كلٌّ بصاحِبِهِ ... كلاهما بطويلِ السَقــــم قـدْ قـــنعا

نادتْهُما كَبِــــدي لا تبعدا فلقدْ ... قطعــــتماني بمـــــا لاقيـــتـــما
قطعا


ثمّ قالتْ : أنا أتوّلى الحُكمَ بينَكُما .
أنتُما في البليّة شريكا عنَان كمَا أنّكُمَا في اللّذةِ والمسرّةِ فَرَسا رِهان
فالعينُ تلتذّ والقلبُ يَتَمنّى ويَشْتَهِي


ولهذا
قال فيكما القائلُ:


ولمّا سلوتُ الحُبّ بَشّر ناظِري ... لقلبي
فقالَ القلبُ لي ولكَ الهنا
تخَلصتُ منْ إحياء ليلِكَ ساهراً ... وخلصتَنِي منْ
لوعةِ الهَجْرِ والضَّنا
كلانا مــهـــنا بالبـــقاء فإنْ تعُدْ ... فلا
أنـــــت يـــُبــقيــك الغرامُ ولا أنا

وإنْ لمْ تُدرككما
عنايةُ مقلِّب القُلوبِ والأبْصارِ وإلّا فَما لَك مِنٍ قرةٍ ولا للقلبِ من
قَرارٍ


قالَ الشّاعرُ :
فوالله ما أدْرِي
أنَـــفْسِـــي ألــــــــومُها ... على الحبِّ أمْ عَينِي المشومة أمْ قلبي

فإنْ لمتُ قلبِي قال لي العينُ أبصَرَتْ ... وإنْ لمتُ عَيْنِي قالتْ الذنبُ
للقلبِ
فعيني وقلبي قد تقاسمتُما دَمِي ... فيا ربّ كُنْ عوناً على العينِ
والقلبِ


قالت: "هذه ولمّا سقيتِ القلبَ ماءَ
المحبّةِ بكُؤوسِكِ أوقدْتِ عليهِ نارَ الشّوْقِ فارتفعَ إليكِ البُخارُ فتَقاطَرَ
منْكِ فشَرِقْتِ بشربِه أولاً وشرقْت بحرَ نارِهِ ثانياً ."

قال :
خُذِي بِيَدي ثمّ اكشِفِي الثّوبَ فانْظُري ... ضَنى
جسدي لكنّني أتستّرُ
وليسَ الّذِي يَجْرِي منْ العينِ مـــــاؤُها ...
ولكنّــــهـــا روحٌ تذوبُ فَتَــقْطٌرٌ

قالت:
"والحاكمُ بينَكُما الّذي يحْكُمُ بينَ الرّوحِ والجَسَدِ إذا اخْتَصَماْ بينَ
يَدَيْهِ فإنّ في الأثَرِ المَشْهورِ : لا تزالُ الخُصومةُ يوم القيامةِ
بينَ الخلائِقِ حتّى تَخْتَصِمَ الروحُ والجسدُ .
فيقولُ الجسدُ
للروحِ
: أنْت الّذي حركتني وأمرتني وصرفتني وإلّا فأنا لمْ أكنْ أتحرّكُ
ولا أفعلُ بدونك .
فتقولُ الروحُ
له
:وأنتَ الّذي أكلتَ وشربْتَ وباشرْتَ وتنعّمتَ ,فأنتَ الّذي
تستحقُّ العقوبةَ.
فيرسلُ اللهُ سُبْحانَهٌ إليهِما ملَكاً
يحكمُ بينهما فيقولُ
: مثلُكما مثلُ مُقْعَدٍ بَصيرٍ ,وأعْمى يمشي ؛دَخَلا
بستاناً .
فقال المُقعدُ للأعمى: أنا أرى ما فيه منَ
الثّمارِ ولكنْ لا أستَطيع القيامَ .
وقالَ الأعمى: أنا
أستطيعُ القيامَ ولكنْ لا أبْصرُ شيئاً .
فقال له
المقعد
: تعالَ فاحْملنِي فأنتَ تَمشِي وأَنا أتَناولُ .
فعلى من تكون
العقوبة؟
فيقولا عليهما !.
قالَ:
فكذلِكَ أنتُمَاْ.
"اهــ .

وبالله التوفيق





رحمك الله امامنا وانزلك فسيح جناتك

ما اعظم حكمتك

[/right]
avatar
*سلسبيلا*
نائبة المدير
نائبة المدير
الجنس : انثى عدد المساهمات : 5699
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
المزاج المزاج : رائع
تعاليق : :

أكتب ما يقوله النّاس ضدك في | أوراقّ *

. . . . . . . . . . . . . . . وضعها تحت قدميك !

فـ كلما زادت الأوراق (ارتفعت أنت الى الأعلى )

اعلان رد: منـــــــــــــــاظرة بين القلب والعين

في الثلاثاء 23 أبريل 2013, 10:16 am
موضوع شيق ومفيد

لاحرمنا الله ابداعك

شَبكِة وَمُنتَدَيَات الفِردَوس ِ الأَعلى الجِهادِية ..غُرفة سُمُوّ ِ المَشَاعِر الأِيمَانِيَّة



منتدى جهادي علمي يسعى للنهوض بالامة ونصرتها

لن تحلم أمريكا بالأمن حتى نعيشه واقعا في فلسطين , وليس من الإنصاف ان تهنؤا بالعيش وإخواننا في غزة في أنكد عيش , وعليه فبإذن الله :

غارتنا عليكم ستتواصل ما دام دعمكم للإسرائيلين متواصل , والسلام على من أتبع الهدى !

إذا كانت حرية أقوالكم لاضابط لها فلتتسع صدوركم لحرية أفعالنا

فالجواب ماترون لا ما تسمعون ولتثكلنا أمهاتنا إن لم ننصر رسول الله صلى الله عليه وسلم.

اسامة بن لادن رحمة الله
avatar
لحظة أمل
ابداع منقطع النظير
ابداع منقطع النظير
عدد المساهمات : 452
تاريخ التسجيل : 15/05/2012
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة دكتوراه
المزاج المزاج : متفائلة محسنة الظن بالخالق الكريم
تعاليق : ما تعثرت ارتباكا يا حصى .. أو جنوحا لاختصار الالف ميل
ليس ذنبي أن دربي ما استوى .. كان ذنبي ثوب أحلامي الطويل
,,,,
ربي قد وهبتني خير اخوة في الدنيا وشئت ان افترق عنهم فلا تحرمني اللقاء بهم في الجنة

اعلان رد: منـــــــــــــــاظرة بين القلب والعين

في الجمعة 03 مايو 2013, 7:48 am
تسلمي يا طيبة
ولا حرمنا تواجدك اختي
دمتِ بودّ

احترامي

شَبكِة وَمُنتَدَيَات الفِردَوس ِ الأَعلى الجِهادِية ..غُرفة سُمُوّ ِ المَشَاعِر الأِيمَانِيَّة



منتدى جهادي علمي يسعى للنهوض بالامة ونصرتها



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إذا أهمك أمر غيرك .. فاعلم بأنك ذو طبع اصيل

وإذا رأيت في غيرك جمالا .. فاعلم بأن داخلك جميل

وإذا حافظت على الأخوة .. فاعلم بأن لك في منابر النور زميل

وإذا راعيت معروف غيرك .. فاعلم بأنك للوفاء خليل


استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى